من بدأ العمليات العسكرية في ناغورنو قره باغ؟

03.10.2020, 18:25, موسكو

مصدر الصورة: رويترز

من أجل الوقوف على ما يحدث بين أذربيجان و ارمينيا، سألت وكالة أنباء "رياليست" يوري مافاشيف مدير مركز دراسات تركيا الحديثة، من المسؤول عن تدهور الأوضاع على خط التماس بين أذربيجان و ارمينيا، و ما هو حدود الدور التركي و هل ستتأثر العلاقات التركية-الروسية بذلك؟

 

أنا أعتبر السبب الرئيسي للأعمال الاستفزازية والإجرامية وغير المسؤولة  هو رئيس الوزراء الأرميني باشينيان. منذ عام 2018، يقوم هذا السياسي بتخريب التسوية، وإحباط كل جهود الأطراف الدولية لحل المشكلة. من المعروف على نطاق واسع أنه أحد أتباع هياكل جورج سوروس. كانت تركيا حليفة لباكو منذ السنوات الأولى لاستقلال أذربيجان. هذه علاقات رسمية وقوية تمامًا، و أهم ما ف هذه العلاقات التعاون العسكري الاستراتيجي.

 

و بالمناسبة الكرملين يدرك ذلك جيدًا دائمًا. فلا توجد أي مفاجأة أو سر في هذا. يعتمد الأمر على ماهية "التدخل التركي". فمن الضروري تحديد المفاهيم التي نعمل بها، وتقييم ما يحدث. مع تساوي جميع العوامل الأخرى، فإن موسكو تعرف موقف أنقرة، أكرر هذا خط متسق تمامًا. و على أي حال ، لا تتخذ تركيا أي إجراء دون موافقة أذربيجان.