ماذا يعني انسحاب القوات الأمريكية من ألمانيا؟

04.08.2020, 19:52, موسكو

رياليست: من مصلحة الولايات المتحدة أن لا يكون هناك سلام في أوروبا.

مصدر الصورة: أ.ف.ب

إن بداية انسحاب جزء من القوات الأمريكية من ألمانيا يفسر رسمياً بكلمات دونالد ترامب حول العدل. يقولون أنه بما أن برلين تدفع عن طيب خاطر في شراء الغاز الروسي أكثر من الذي يتم دفعه لواشنطن "للحماية"، و ذلك مقابل 24 ألف جندي وضابط يتمركزون هناك ، لذلك 11.9 ألف يعودون إلى بلادهم. بتعبير أدق، تم إرجاع 6 آلاف فقط إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وسيتم توزيع الباقي بين إيطاليا وبلجيكا ، فإذا كنت لا تدفع فن نقوم بحمايتك. الشيء الوحيد الذي يمكن لبولندا المطالبة به هو 1000 جندي أمريكي.  ليس بالقرب من الحدود مع روسيا ، ولكن على الحدود مع ألمانيا.

 

للوهلة الأولى، تبدو الصورة منطقية. يريد الزعيم الأمريكي زيادة المستوى الحالي من الهيمنة. ولكن إذا نظرنا عن كثب إلى التفاصيل ، فإن معنى ما يحدث يُغير معه الأمور بشكل كبير. من الواضح أن واشنطن تفقد السيطرة على أوروبا. والأهم من ذلك أن برلين تهرب بعيداً عن سيطرة واشنطن. في السابق ، كانت لندن مساعدًا في هذا الأمر، ولكن منذ ذلك الحين تغيرت الأمور. فاليوم ، فقدان السلطة على الألمان محفوف ببداية انهيار الدومينو.

 

لن يرغب الفرنسيون على الفور في مواجهة واشنطن وحدهم، وسيتم تشكيل تحالف فرنسي ألماني على الفور والبلجيكيين والهولنديين مستعدون لذلك. و سيؤدي ذلك تلقائيًا إلى إثارة الإيطاليين وتفاقم التوترات مع أوروبا الشرقية بقيادة بولندا. إذا لم يتم منع تشكيل تحالف فرنسي ألماني ، فسوف يكون لأمريكا منافس جيوسياسي جدي آخر في القارة الأوروبية. هذا أمر غير مرغوب فيه للغاية.

 

ماذا تعنى هذه التغيرات؟ هذا يعني أن السلام في أوروبا يجب أن ينتهي. هذا مشابه للثورات الملونة في الشرق الأوسط. وإلا فإن "الأجهزة الأمنية" الأمريكية لن تكون مثيرة للاهتمام لأي شخص. وهذه ليست خيالات على الإطلاق. فقد قال قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر ، متحدثًا في البنتاغون، بصراحة أنه "يجب تجنب السلام في أوروبا". وهذا ليس تحفظًا ، ولكنه موقف مُعلن رسميًا.

 

من هنا فإن الاستنتاج بسيط، على المدى القصير ، يجب أن نتوقع زيادة في الاضطرابات المدنية في أوروبا وانتقالها إلى مستوى الحرب المباشرة مع الدولة كمؤسسة. قياساً على ما يحدث الآن في أمريكا. و السؤال هنا هل ستستطيع القارة العجوز التعامل مع هذه الاضطرابات؟ 

 

فريق عمل "رياليست"