يجب على الرئيس بوتين إيجاد حل لمشكلة جزر الكوريل مع اليابان؟

01.11.2019, 17:19, موسكو

المحلل السياسي فياتشيسلاف زيلانوف: إن وزارة الدفاع اليابانية أبلغت موسكو أن الطائرات العسكرية الروسية المتجهة باتجاه جزر الكوريل الجنوبية سوف يتم تدميرها.

Читать статью на русском языке

بالرغم من تصريحات الجانب الروسي و الجانب الياباني حول تطور العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات إلى أن أزمةجزر الكوريل هي ما تزيد التوتر بين موسكو و طوكيو خصوصا و أن كبار المسوؤلين اليابانين  يشعلون فتيل الأزمة في منطقة الجزر الأربع . و نرى ذلك في تصريحات شيزو آبي في البرلمان الياباني عندما أكد : أن سيادة اليابان تمتد إلى جميع جزر الكوريل،  و أكد، أن اليابان تتمتع بالسيطرة الكاملة والسيادة على الجزر الأربع وإن موقفهم لا يمكن أن يتغير ،تأتي تصريحاته بالتزامن مع تصريحات وزير الدفاع الياباني تاكيشي إيواي الذي حذر موسكو  بشكل غير مسبوق أنه سوف يتم تدمير طائراتها إذا ما توجهت نحو منطقة كوريل .

 

وردا على تصريحات الوزير الياباني صرح وزير الدفاع الروسي ،الجنرال إيغور كوناشينكو ، بأن موسكو تعتبر هذا إعلانا للحرب وأي عدوان سوف نقوم بالرد الفوري ونقوم بضرب مصالح حيوية لليابان بما في ذلك القواعد الأمريكية ،مما اضطر الجانب الياباني إلى الاعتذار .

 

لكن لم يكتفي اليابانيون عند هذه الحد بعد فشلهم من الناحية العسكرية ،قامت اليابان بالدعاية الهجومية واستغلت فرصة الأولمبياد الصيفي لعام ٢٠٢٠ والذي سيعقد في اليابان،  و تم إدراج  جزر الكوريل الجنوبية الروسية وسلسلة جزر الكوريل الصغيرة في قائمة المدن التي سوف تستخدمها اليابان في تنظيم الأولمبياد بكونها أراضي يابانية.

 

لم تكتف اليابان عند هذا الحد بل صرحت يوريكو كويكي حاكم طوكيو  مقترحا، إجراء مسابقة للمشي في الأولمبيات ابتداء من جزر كوريلي الجنوبية والتي اعتبرتها يابانية، وبذلك تجاوزات جميع الأعراف الدبلوماسية فقد سمحت اليابان لرعايها بزيارة الجزر من دون الحاجة لتأشيرة ،لكن الأغرب هو تصريحات ماريا زاخاروفا التي كانت حريصة على عدم إغضاب الجانب الياباني؟

 

لقد وجهت الحركة الاجتماعية الإقليمية رسالة إلى سيرجيه لافروف وزير الخارجية الروسية ،حيث دعوا إلى تنظيم أنشطة من قبل الجانب الروسي كفعاليات رياضية واقتصادية في جزر الكوريل الروسية وذلك ردا على عدم اعتراف اليابان بعدم سيادة الاتحاد الروسي على هذه الجزر  وايضا طالبت بتوضيحات من لافروف عن الظروف التي سوف يزور بها اليابانيون جزر الكوريل من دون تأشيرة.

 

يقول المحلل السياسي فياتشيسلاف زيلانوف إن وضع جزر الكوريل يعتمد على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حيث سيقوم بالاجتماع مع رئيس الوزراء الياباني  فيما ما يتعلق بإبرام معاهدة السلام حول موضوع الجزر الروسية ,يقول  فياتشيسلاف لقد حان الوقت لبوتين لوضع النقاط على الحروف  تاكيد حق روسيا في الجزر وإبرام معاهدة السلام مع الاستمرار في التعاون مع اليابان بما يتناسب مع مصالح طرفين .

 

فياتشيسلاف زيلانوف - عضو المجلس العلمي والخبير بالكلية البحرية التابعة لحكومة الاتحاد الروسي، مواطن فخري لمنطقة مورمانسك ، خاص لوكالة أنباء "رياليست" الروسية.