لماذا يستورد الاتحاد الروسي النفايات النووية من ألمانيا؟

31.10.2019, 21:21, موسكو

يقول الخبير النووي اوستريتسوف إن اليورانيوم القادم من ألمانيا سيكون أفضل وقود لمحطات الطاقة النووية الروسية، إذا تمت معالجته بإستخدام التكنولوجيا السوفيتية. و غير ذلك فهذا الأمر عار على روسيا.

Читать статью на русском языке

تأتي هذه الضجة بعد قدوم دفعة جديدة من النفايات المشعة إلى روسيا  من المصنع الألماني لتخصيب اليورانيوم، الواقع في  مدينة غروناو الألمانية التي بدأت بالفعل  بنقل النفايات مرة أخرى الى الأراضي الروسيةوفقاً للبيانات الرسمية الألمانية، ستقوم ألمانيا بإرسال ١٢ الف طن من مخلفات اليورانيوم إلى الأراضي الروسية من ٢٠١٩ إلى ٢٠٢٢، وبحسب صحيفة أرغومنت نيديلي الروسية وموقع ميخائيل خودروكوفسكي، تم بالفعل إرسال أكثر من ٣ آلاف طن من النفايات  المشعة الى روسيا هذا العام.

 

ما الذي يحدث بالفعل؟

 

عند سؤال رياليست للدكتور ايجور أوستريتسوف، المتخصص في الفيزياء النووية والطاقة أجاب:الأمر يعتمد على السياسة، التي سوف تتبعها القيادة الروسية حيال النفايات النووية، اذا اعتمدت القيادة الروسية برنامجنا الخاص لتطوير الطاقة النووية فإن المخلفات المشعة ستكون أفضل وقود لمحطات الطاقة النووية الروسيةلقد تم العمل على  استخدام التكنولوجياالخاصة  بالنفايات النووية منذ  ٢٥ عاما بالرغم من عقوبات الولايات المتحدة على برنامج تطوير السلاح النووي في روسيا . و لن أفصح عن تفاصيل أكثر.

ابتكر زميلي الفيزيائي أليكسي بوغومولوف طريقة  لإسراع حرق اليورانيوم ٢٣٨. و نظرًا لأن النفايات النووية تحتوي على كمية متزايدة من اليورانيوم ٢٣٥ والبلوتونيوم ، فستحتاج لتوليد حرارة أكبر من أجل الحرقفذلك أكثر فعالية بكثير من مجرد اليورانيوم الطبيعي. رغم أنه من الممكن حرق اليورانيوم الطبيعي 238 الذي لا يحترق في المفاعلات التقليدية. لقد كنا نتحدث عن هذا لمدة ربع قرن.  و لسنوات عديدة ، كنت أطلب عقد اجتماع في الأكاديمية الروسية حول هذا الموضوع ، من أجل توضيح كل شيء .

 

إذا لم يتم تطوير تقنيتنا، فإن استيراد الوقود من ألمانيا يعد وصمة عار، حيث سيتم إستيراد الأوساخ إلى أراضي روسيافي هذه الحالة، يجب دفن الوقود وهذا سيء للغاية. و هذا ما يسبب التلوث لمئات السنين.

 

في الوقت الراهن، الوضع غير مفهوم بالنسبة ليهل تبنت الدولة هذه التكنولوجيا أم لا؟ في الآونة الأخيرة ، أدلى وزير الدفاع سيرجيه شويغو ببيان جاء من خلاله أن التكنولوجيا ليست جيدة فقط ، ولكن أيضًا جاهزة للاستخدام العسكريإذا كان الأمر كذلك ، فأنا لا أعرف لماذا لا يُسمح لنا بتطبيقه في المجال النووي السلمي من قبل الدولة الروسية ؟

 

لقد أكد مصدر خاص لرياليست على كلام الدكتور أوستريتسوف، أن الدول الغربية أبدت اهتماما بالتقنية السوفيتية المتخصصة في مجال معالجة وقود اليورانيوم منذ التسعينات. و التي تتسم بالتكنولوجيا المتفوقة.

 

و لقد صرح مصدر اخر لوكالة أنباء رياليست: مفضلا عدم الكشف عن هويته "يتم إرسال النفايات النووية إلى روسيا بسبب وجود قيود تكنولوجية في المانيا ، وليس واضحا لي لماذا لا ترسل المانيا هذه النفايات الى فرنسا جارتها لاستخدام المخلفات النووية من اجل تطوير برنامجها بالرغم من عدم وجود قيود تكنولوجية في فرنسا  وأن هذه المسألة تحديدا تتطلب توضيحا من قبل الجانب الروسي ."