المشهد السياسي والميداني السوري في أسبوع

01.06.2020, 19:54, دمشق

تقدّم لكم مجموعة خبراء رياليست الروسية، أهم أحداث الأسبوع الخاصة بالأوضاع السياسية والميدانية في سوريا، بالإعتماد على أخبار وكالات الأنباء العالمية.

 

الملف الميداني:

 

1- إجتاحت مدينة عفرين المحتلة من قبل القوات التركية في ريف حلب، مظاهرات عارمة منددة ومطالبة بوقف ممارسات الجيش الحر المدعوم من أنقرة والموالي لها، ومن جهة أخرى، تم إكتشاف معتقل سري وتحرير 5 نساء كرديات، فضلاً عن إقتتال الفصائل الإرهابية فيما بينهما بسبب الخلافات على المسروقات.

 

2- حاصرت هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة" سابقاً منطقة النيرب في ريف إدلب لإعتقال مطلوبين لديها بحجة إنتمائهم إلى تنظيم "جبهة الأقصى"، وتم تصفية قائد جبهة الأقصى المدعو "محمد الصالح الحسين" في منزله وأمام عائلته واقتياد جثته إلى جهة مجهولة، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل جاء الحصار متبوعاً بإطلاق نار كثيف على منازل المدنيين في المنطقة، بحجة إبلاغات عن إنشقاقات من أهالي المنطقة، وهذا يدل على أن هناك هدف غير معلن وهو تصفية كل إرهابي خرج عن سيطرة القوات التركية ومرتزقتها نتيجة رفض التجنيد والذهاب للقتال في ليبيا.

 

3- عاد المشهد ليتصاعد في الجنوب السوري مجدداً وتحديداً ريف درعا، فبعد الكمائن الإرهابية لبعض مواقع الجيش السوري، شهدت المنطقة مؤخراً نصب كمين من قبل بعض أعضاء لجنة درعا المركزية وتصفية قياديين فيها، شمال بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، وحدث ذلك بعد اجتماع اللجنة مع اللجان الأخرى فيما يبدو أن الأسباب الحقيقية لمنع أي مصالحات مع الدولة السورية نتيجة لأوامر من مشغليهم بالتصعيد مجدداً في الجنوب خاصة بعد نشاط تنظيم داعش مؤخراً والذي بحسب معلومات يتلقى تدريبه في قاعدة التنف الأمريكية ومنها ينطلق لتنفيذ هجماته.

 

4- يواجه أهالي ريف الحسكة بشكل شبه يومية أرتالاً أمريكية تحاول الدخول إلى قراهم، حيث يقومون برشقها بالحجارة، الأمر الذي يجبرها على الخروج والعودة، هذا الخبر ليس بالغريب، إنما السبب من وراء الإستفزازت الأمريكية المستمرة التي تعمد إلى أن تحدث مواجهة بينها وبين حواجز الجيش السوري الموجودة هناك، لتصفيتهم من قبل الجانب الأمريكي بحجة الرد على مصادر الإطلاق، إلا أن هذا الأمر تكرر عشرات المرات ما يعني أن هناك نية مبيتة لحدوث مواجهة ما، والتي من الجانب السوري لن تحدث على الإطلاق.

 

5- سلمت روسيا، طائرات ميغ -29 إلى سوريا والتي تعد من الجيل الرابع، لتدخل على خط معارك الحرب على الإرهاب، وبالتالي تكون روسيا قد قطعت الطريق على المشككين بالعلاقة الروسية – السورية كما صور الإعلام مؤخراً عن وجود خلافات، وأيضاً من الممكن أن يكون ذلك أحد أسباب ضحد الرواية الأمريكية "أفريكوم" ورصدها لمقاتلات ميغ -29 والتي قالت إنها عبرت من فوق إيران وسوريا.

 

 

الملف السياسي:

 

6- منعت قوات سوريا الديمقراطية – قسد إخراج العملات الأجنبية "الدولار الأمريكي" من مناطق سيطرتها بحجة الحفاظ على ثبات سعر صرف الليرة السورية، حيث أن البعض يقوم بتجميع العملة الأجنبية ليرفع سعر الصرف ثم يقومون بصرفها في مناطق الحكومة السورية، هذه الخطوة إن كانت حقيقية فهي جيدة، إلا أن سلوك قسد تجاه السوريين يؤكد أن هذا الأمر ليس لصالح الدولة السورية، بل لعدم إستحواذها على القطع الأجنبي نظراً لأن مناطق سيطرة قسد لا تصل إليها البضائع والمنتجات السورية، والتعامل أمريكي – تركي بالمقام الأول.

 

7- بعد ما يقارب الثمان سنوات فتح طريق حلب – الرقة "إم -4" ذهاباً وإياباً للمدنيين والقوافل التجارية، حيث فتح الطريق بين محافظة الرقة وريفها وبين الرقة والمحافظات يضاف إلى ذلك تنشيط الحركة الاقتصادية ومتنفس جديد لسكان المحافظة والدولة السورية، حيث بذل الفريق الحكومي السوري جهوداً مضاعفة لتأهيل الطريق وإدخاله الخدمة في زمن قياسي.

 

8- الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات على سوريا لعام آخر حتى نهاية 2021، فالخطوة الأوروبية مشابهة للإجراء الأمريكي وبدء سريان قانون "قيصر" مطلع يونيو/ حزيران المقبل أي بعد الغد، فعلى الرغم من المناشدات الدولية لرفع الحصار وإلغاء العقوبات بسبب الأوضاع المستجدة، لكن الغرب ضرب بعرض الحائط كل شيء، وكانت قد هاجمت دمشق الاتحاد الأوروبي بعد قراره بتمديد العقوبات على سوريا، معتبرة أن هذا الإجراء جريمة ضد الإنسانية ويشير إلى دعم الاتحاد “اللامحدود للجماعات الإرهابية” وأنه مشارك في سفك الدم السوري.

 

9- زار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو ريف حلب السوري، في زيارة لمسؤول تركي دون أدنى تنسيق مع الدولة السورية، وبذلك تكون تركيا قد خالفت القانون الدولي عبر إرسال وزرائها إلى الداخل السوري، وكأنها أراضٍ تركية ما يؤكد النوايا التركية في إستمرار التصعيد، كما أن هناك نية تركية لتجنيس السوريين الموجودين على أراضيها، حيث عبر عن ذلك صويلو في مؤتمر صحفي له، في تلميح للشعب التركي بقبول هذا الأمر وإعتباره أمراً واقعاً يجب تقبله، وبالطبع الأهداف هي استغلالهم في كثير من الملفات لعل الانتخابات الرئاسية السورية المقبلة أحدها، فضلاً عن الانتخابات المحلية والرئاسية التركية، وإستمالة اللاجئين جميعهم لصالح حزب العدالة والتنمية.

 

10- في تطورات جائحة كورونا، شددت الداخلية السورية على قادة وعناصر الشرطة السورية، تشديد القبضة على المعابر الحدودية خاصة غير الشرعية منها لمنع دخول أي أحد، بعد أن دخل البعض على شكل تهريب، وأوعزت إلى المواطنين الإبلاغ عن أي حالة تدخل البلاد بطريقة غير شرعية، منهاً لنقل العدوى من دول الجوار.

 

من هنا، إن التطورات السورية تشهد تصعيداً وهدوءاً وما بين البينين، تستمر الولايات المتحدة بالتهجم على سوريا وحلفائها من خلال تجديد العقوبات هي والغرب الأوروبي، فضلاً عن الضغط الميداني إن كان في الشرق السوري وحرق المحاصيل الزراعية خاصة "القمح" منها، أو في الشمال السوري عبر القصف على بلدات المدنيين من قبل جبهة النصرة، وتحريك الجنوب السوري هو الأخطر بعد هدوء شهدته المنطقة لأكثر من عام ونصف، ليعود الوضع للإنفلات الأمني، إلا أن سوريا عززت مواقعها في المواقع المذكورة، تحسباً لأي تطور ميداني، خاصة مع دخول تعزيزات تركية وأمريكية هي كثيرة نسبيا إلى الشمال والشمال الشرقي، ما ينذر بمواجهة محتملة ليست ببعيدة في ضوء محاولة واشنطن الحصول على مكسب خارجي للتنصل من مشاكل الداخل التي تعتريها.

 

فريق عمل "رياليست".